الرئيسية / طب بديل / علاج مرض الثعلبة بالثوم

علاج مرض الثعلبة بالثوم

علاج مرض الثعلبة بالثوم

علاج مرض الثعلبة بالثوم إن كان الشخص يعاني من فقدان الشعر من جزء صغير من فروة الرأس فيكون اسرع علاج للثعلبة به هو تدليكه بقطة من القماش الخشن لمدة دقيقتين أو إلى ان يحمر الجلد ثم ندهنه بالثوم المهروس في زيت الزيتون، لو مناطق كثيرة أو ثعلبة خبيثة شاملة الحواجب والرموش وشعر الرأس حينها يصف لك الطبيب  أنواع معينة من الكورتيزون.

وبعد ظهور الشعر يجب على الشخص مواصلة العلاج بعمل جلسات أشعة فوق بنفسجية على فروة الرأس، حتى يثبت الشعر ولا يتساقط مرة أخر.

علاج الثعلبة في الذقن بالثوم

قم بتدليك المنطقة المصابة في الذقن بخليط الثوم المهروس مع زيت الزيتون مرّتين في اليوم.

علاج الثعلبة بالثوم والخل

من أفضل الطرق للحصول على نتائج سريعة في انبات الشعر من 15 إلى 20 يوم.

المكونات والطريقة:

  1.   قم بهرس رأسين ثوم جيدا.
  2. ثم ضيف لهم كوب من خل التفاح وضعهم في عبوة من الزجاج وغلفها جيدا ثم ضعها في الثلاجة لمدة ١٥ يوم مغلقة.
  3. بعدها قم بفتح الزجاجة ثم أخذ السائل بعد تصفيته من بقايا الثوم جيدا بمصفاة.
  4. قبل وضعه على المنطقة المصابة لابد من اثارة المكان المصاب بداء الثعلبة بتدليكه جيدا بقطعة من القماش الخشن حتى يحمر الجلد وتتفتح المسام لنتائج سريعة في الشفاء من داء الثعلبة حيث سيظهر الشعر من اليوم ١٥ الى اليوم العشرين.
  5. كرر الطريقة السابقة مرتين في اليوم صباحا ومساءا حتى شهرين متتابعين.

 

دراسات حول علاج مرض الثعلبة بالثوم

قام بعض المختصين بعمل دراسة حول استخدامات الثوم في علاج الثعلبة ومنها ما يلي :-

أول دراسة تم عرضها في عام 2006 :

حيث تم استخدام الهُلام الموضعي ( topical gel) الذي يحتوي على من 5% من خلاصة الثوم مرّتين يوميّاً والقيام بوضعه على المنطقة المُصابة بمرض الثعلبة ، إلى جانب الكورتيكوستيرويد الموضعي ( Topical corticosteroid) لمُدّة لا تقل عن ثلاثة أشهر من العلاج المتواصل ، والذي يساعد في تحفيز نمو الشعر ولكن في أنواع محددة ن المرض وبتكلفة قليلة .

دراسة أخرى نشرت في عام 2009:

يتم استخدام خلاصة الثوم بشكل موضعي على أماكن بُقع الثعلبة في فترة لا تقل عن شهرين ويتم استخدامه مرتين يومياً ليكون فعالاً لإعادة النمو للشعر وفي وقت قصير جداً.

وصفات في علاج مرض الثعلبة بالثوم

طريقة صنع مرهم الثوم في المنزل ( Garlic Salve) :

إنه مرهم يمتلك في مكوناته عصارة فصوص الثوم ( من ستة إلى ثمانية فصوص ) ، مع ملعقة عسل ، وصفار بيضة ، وملعقة من هلام الصّبار ( Aloe vera gel) ؛ وتقوم بتدليك المنطقة المُصابة من فروة الرأس برفق جداً وبعد ذلك تقوم بتغطيتها عن طريق منشفة لمدة لا تقل عن عشرين دقيقة ، وبعد ذلك تقوم بغسل الشعر جيداً بالشامبو .

زيت الثوم النقي (Pure garlic oil ) :

تقوم بتدليك فروة الرأس بزيت الثوم النقي قبل القيام بغسل الشعر جيداً ، وبعد ذلك تقوم بتدفئته ليكون درجة حرارته متلائمة مع فروة الرأس.

أخيرا

إن الثوم له العديد من الفوائد الرائعة كما أنه يمتلك الكثير من المخاطر أيضاً حيث أنه يقوم بتحفيز المناعة ويعمل على تنشيط وتقوية الخلايا الليمفاوية والتي تعرف باسم Proliferation of lymphocyte ، والبلعمة Phagocytosis ، كما أنه يساعد في منع عمليات الأكسدة ( Antioxidant ) ، بالإضافة إلى الفوائد السابقة بإن الثوم يعمل على التحسين الإجمالي من الدورة الدوية في الأوعية الدقيقة المعروفة باسم (Microcirculation ) ، كما أنه علاج موضعي يساعد البيتاميثازون ( Betamethasone ) في حالة مرض الثعلبة.

ولكن هناك العديد من الآثار الجانبية المعروفة لاستخدام الثوم ، فهو يتسبب في حدوث التهيج في الجلد مثل التّماسي التهيجي ( Irritant contact dermatitis ) ، أو التهاب الجلد التّماسي التحسُسي ( Allergic contac dermatitis).

ننصحك بقراءة:  اسباب الثعلبة والتخلص منها بالطرق الطبيعية

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *