الرئيسية / صحة / ما علاج السخونة عند الأطفال:اسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم والعلاج

ما علاج السخونة عند الأطفال:اسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم والعلاج

علاج السخونة عند الأطفال

 علاج السخونة عند الأطفال: يقول المعهد الوطني الأمريكي لصحة الإنسان يعتبر الطفل مصاباً بالحمى(ارتفاع الحرارة) عندما تكون درجة حرارته تتجاوز السبعة وثلاثين ونصف درجة مئوية (37.5)، وخصوصاً إذا تمّ قياسها عن طريق الفم، أمّا بالنسبة للإنسان البالغ فيكون مصاباً بالحمى إذا سجّلت حراراته قيمة تتجاوز السبعة وثلاثين واثنين بالعشرة درجة مئوية (37.2)؛ لذلك سوف نتناول هنا أبرز الأسباب التي تؤدي للإصابة بالحمى،و علاج السخونة عند الأطفال والاجراءات الوقائية.

فأكثر ما يؤرق الام مع طفلها هو ارتفاع درجه الحرارة لديه، وهذا لما لها من خطوره على صحة الطفل وتأثير المباشر على خلايا مخ الطفل، والذى من الممكن أن يعرضه للإصابه بامراض خطيره جدا ، مثل التشنج الحرارى او الحمى الشوكيه او تاثيرها على السمع او القدم او الكبد او الوفاة.

وهذا عندما تطول مدة الحمى لعددة ايام تصنّف كحالة طبية حرجة وطارئة، فدرجة الحرارة الطبيعيّة عند الإنسان تساوي سبعة وثلاثين درجة مئوية، وقد تختلف من إنسان لآخر ولكن يعتبر هذا الاختلاف بسيطاً جدا .

وهنا لابد على كل ام ان تتجنب اسباب ارتفاع درجه حرارة طفلها على قدر المستطاع فعليها الاخذ بالاسباب اولا والابتعاد عنها وحماية الطفل من هذه الاسباب .
ولكن اذا اصيب الطفل بالحمى، فعليها خفض درجة الحرارة عند الطفل و البحث عن الاسباب وكيفية علاج السخونة عند الأطفال وهذا يتوقف على سبب هذا الارتفاع.



ما اسباب السخونة عند الأطفال ؟

ظهور الأسنان

إن ظهور الأسنان او التسنين فى الشهور الاولى عند الأطفال يصاحبها ارتفاع ملحوظ في درجات حراراة الجسم، كما أنّ مشاكل الأسنان وألمها يؤدي إلى نفس الشيء، أي الإصابة بالحمى.

الإصابة بفيروس الإنفلونزا

وخصوصاً التي تتناقل من خلال العدوى ومن أبرزها الزكام والرشح والتهاب الحلق و كلٍ من الرئتين والأذن والقصبات الهوائية(التعرّض لالتهابات المجاري التنفسيّة العليا) فترتفع درجة حرارة الطفل حتى يقاوم جسمه تلك الأمراض ومسبباتها ويقضي عليها جهاز المناعة لديه.

ضعف المناعة

وهذا ناتج عن بعض الاضطرابات التي تخص المناعة الذاتية، بحيث ينتج عنها إصابة بالعديد من الأمراض التي تكون من أعراضها الحُمى، وأبرزها الالتهابات التي تصيب المفاصل الرثوانية إضافةً إلى داء الكرون.

تناول بعض الأدوية

فهناك العديد من الأدوية والعقاقير التي يؤدي تناولها إلى الإصابة بالحمى، بحيث تكون من مضاعفات تناولها السلبية.

التلقيح

والتلقيح يقصد به بعض التطعيمات التي تُعطى للطفل لمنع إصابتهم بالعديد من الأمراض مثل تطعيم الحصبى وشلل الاطفال والتى تعطى للطفل فى عمر معين ويكون مدون فى شهادة ميلاد الطفل مواعيدها .

أمراض خطيرة

فالإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة وتحديداً المزمنة كالسرطان والخثرات الدموية، يصاحبه ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم وبالتالي الإصابة بالحمى.

التعرض المباشر لاشعة الشمس

التواجد في منطقة حارة لمدة طويله يتسبب فيما يعرف( بضربة الشمس) والتى ينتج عنها ارتلاع فى درجة الحراره اى الحمى. وايضاً قد تكون بسبب ارتداء الطفل لملابسَ كثيرة في جوٍّ حار.

الاصابه ببعض الجروح وتلوثا وعدم الاعتناء بها

وهذا مثل اصابه الطفل بجرح او دمامل فى الجسم وتعرضها للتلوث من التراب او المياه وعدم الاعتناء بها اوتنظيفها بالبتادين او اى نوع مطهر او مضاد حيوى اسبرى.اوعند اجراء الطفل لاى عمليه جراحية طبية وتلوث الجرح.

ومن اسباب السخونة عند الأطفال ايضاً:

فرط إفرازات الغدة الدرقية

التهاب الأذن

السُّعال الديكيّ

التهاب اللوزتين

التهابات الكِلى والمسالك البوليّة

الإصابة بالحصبة

خراج في اللثة

الجفاف الشديد عندالأطفال



ما هي أعراض السخونة عند الاطفال  

  1. إحساس الطفل برعشه مع برودة أطرافه، وقد يصاب بالقشعريرة في حال الارتفاع الشديد بدرجة الحرارة.
  2. الإحساس ببعض الآلام في العديد من أنحاء الجسم واعظام.
  3. اختلاف لون الوجه وشحوبه أو احمراره وإصابته بالجفاف.
  4. زيادة التعرق بشكل كبير.
  5. ارتفاع في ضربات القلب وزيادتها.
  6. انعدام الرغبة على تناول الطعام او الاحساس بالقئ.
  7. ومن الممكن أن يصاب الطفل بالإسهال والقئ.
  8. الإحساس بالإرهاق، وقلة الحركة.
  9. الإصابة بتصلب الرقبة.
  10. صعوبة في التنفس.

ما علاج السخونة عند الأطفال

يتركز علاج السخونة عند الأطفال على درجة الحمى وشدتها وخطورتها، فعندما تكون عبارة عن ارتفاع في درجة الحراراة للجسم دون ظهور لأي أعراض أخرى مثل احمرار الجلد.
ويجب على الأم أن تقوم بالعديد من الامور والإجراءات السريعة في حال إصابة طفلها بالحمى حتى تخفض درجة حرارته قبل الذهاب إلى أي مكان، والطريقة كالاتي:

اولاً: قياس درجة حرارة الطفل بالترمومتر المنزلى

وهذا الموجود ويباع فى الصيدليات لمعرفة مدى ارتفاع درجة الحراره حتى تعلمى مدى خطورة وضع طفلك ومدى ارتفاع درجته الحراريه حيث إن ارتفاع درجة الحرارة من 40 إلى 41 تعد حالة خطيرة جداً وتستوجب التدخل الطبي الفوري.

وهنالك أنواع مختلفة لموازين الحرارة، وهي كما يلي:

  • الترمومتر الرقمي:
    وهو من أحسن الأنواع نظراً لدقته وسرعة أدائه وتناسب سعره مع الجميع، ويمكن استخدامه تحت الإبط أو بالمنطقة الشرجية للطفل.
  • الترمومتر الأذني:
    وهو ميزان سريع ودقيق جداً، ولكنه غالي الثمن وغير متوفر في كل منزل، وقد يكون غير دقيق إن لم يتم استخدامه بالشكل الصحيح.
  • الترمومتر الشريطي:
    وهو ميزان غير دقيق ولا يفضل القياس به، لأنه يوضع على الجبين ويقيس درجة حرارة الجلد.
  • الترمومتر الزئبقي:
    وهو يكون دقيقاً في القياس ولكنه خطير جدا نظراً لسمية مادة الزئبق الموجود فيه، ففي حال انكساره سينتشر الزئبق وبالتالي تعرض الطفل للخطر الشديد.

ما هي أماكن قياس درجة الحرارة؟؟

هناك أماكن كثيرة لقياس درجة الحرارة لنتمكن من علاج السخونة عند الأطفال، كالتالي:

  1. الفم: حيث نفتح الفم ونضع الترمومتر تحت اللسان 3 دقائق؛ وهذه الطريقة تستخدم في البالغين و الأطفال الأكبر من6 سنوات. و يتأثر  قيمة القياس بشرب المريض المشروبات الباردة أو الحارة فيجب ملاحظة ذلك قبل القياس.2. فتحة الشرج: يتم إدخال الترمومتر إلى فتحة الشرج لمدة 3 دقائق؛ وتستخدم تلك الطريقة مع الأطفال حديثي الولادة، والاطفال أقل من 6 سنوات. توجد طرق اخرى ولكن هاتان الطريقتان هما الاكثر فاعلية في قياس درجة الحراة لـ علاج السخونة عند الأطفال فالقراءة تكون أكثر دقة من الطرق الاخرى .

 ثانياً القيام  بهذه الإجراءات الوقائيه في علاج السخونة عند الأطفال

  1. القيام بعمل كمدات بماء بارد قليلا( احذروا الثلج) لتخفيض درجة الحراره وتكون بوضع قماشه قطنيه فى الماء البارد وليس المثلج على الجبهه واليدين والقدمين والبعد عن منطقة البطن والمخ .
  2. إعطاء الطفل خافض الحرارة المناسب لعمر الطفل، سواء كان شراباً أو تحاميل شرجية. وهذا في حالة عدم  توافر الظروف لأخذ  الطفل للطبيب في نفس اليوم.
  3. استحمام الطفل بالماء الفاتر، ولكن مع الحذر من تعريضه للبرودة. فهذا يسرع في علاج السخونة عند الأطفال وخفض درجة الحرارة.
  4. تخفيف ملابس الطفل، وغطائه، مع جعل درجة حرارة الغرفة تميل للبرودة المعتدلة. ولكن عند شعوره بالبروده قومى بغطائه وتدفئته جيدا حتى تزول منه الرعشه والحساس بالبرد.
  5. تأكد من شرب الطفل الكثير من الماء والسوائل، تفادياً للجفاف، لأن الجسد يفقد كمية كبيرة جداً من الماء أثناء الحمى. السوائل الدافئه مثل الينسون او النعناع او الجنزبيل.
  6. أكل الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة المرطبة مثل الليمون و الخيار، والبرتقال و اليوسفي والكيوي و البطيخ ، الشمام ،وجميعها ميزها الله عز وجل بنسبة عالية من الماء وبخواص مرطبه خافضة لدرجة الحرارة .
  7. بعد تنفيذ جميع هذه الإجراءات الضروريه السريعه يجب على الأم أن تتوجه بطفلها إلى الطبيب او المستشفى، حتى يقوم الطبيب بفحصه ومعرفة السبب الرئيسي وراء إصابته بالحمى وإعطاءه العلاج الملائم لحالته.

موضوع ذا صلة: علاج الزكام في البيت للاطفال: علاج الزكام سريعاً بالطرق الطبيعية.

ويمكنك أن تشاهد ايضاً علاج نزلات البرد بالاعشاب والطرق الطبيعية

علاج السخونة عند الأطفال بالطرق الطبيعية

علاج السخونة بالبصل

يستخدم البصل لخفض درجة الحرارة كالاتي؛ نحضر حبة من البصل مع زوج من الجوارب. ثم نقطع البصل الى أوراق كبيرة، ونضع تلك الاوراق على قدم الطفل (او الكبار) ونلبسه الجوارب فوقها، ونترك البصل من الليل إلى الصباح، ويخلع الطفل الجوارب ونزيل البصل صباحاً. سنلاحظ أن شرائح البصل ستكون سوداء، وهذا لأنّها امتصت نسبة كبيرة من سموم الجسم، بعدها سيتنخفض  درجة الحرارة.

علاج ارتفاع درجة الحرارة بالخل

نمسح جبهة الطفل وجسمه بالخل ونتركه يجف على جسم الطفل سنجد أن درجة الحرارة عند الطفل انخفضت.

علاج السخونة عند الأطفال الطبيه 

  • تناول مسكنات بسيطة وبكميات مناسبة كما وصفها الطبيب مثال دواء الشرب بروفين المضاد للحمى والإلتهابات والمسكن للألم الطريقة والجرعة حسب عمر الطفل. والتحاميل الشرجية ان كان الطفل لا يعاني من الاسهال.
  •  يكتب الاطباء قطرة للانف في علاج نزلات البرد، مثل بخاخ أوتريفين يستعمل كالاتي؛ بخة واحدة في كل فتحة أنف 3  مرات يومياً، ولا يستخدم أكثر من أسبوع واحد.
  • يكتب الطبيب مضاد حيوي حسب حالة الطفل.

هذه الادوية يكون لها فاعلية كبيرة في علاج السخونة عند الأطفال، ولكنها تؤخذ تحت اشراف الطبيب لان الجرعة تختلف بإختلاف عمر الطفل.



عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *